الأعشاب

الفوة لفقر الدم: الطريقة الصحيحة لعلاج فقر الدم (الأنيميا) ونقص الحديد عن طريق عشبة الفوة

عشبة الفوة لعلاج فقر الدم

تعتبر عشبة الفوة أو سرغينة من بين أهم الأعشاب العلاجية الصحية لفقر الدم أو ما يصطلح عليه الأنيميا, حيث تستخدم هذه العشبة أيضا لمعالجة نقص الحديد, لأنها تلعب دور أساسي في علاج هذا المرض بفضل العديد من المكونات التي تتوفر عليها بالاضافة إلى الوصفات الطبيعية التي تصنع منها.

طريقة تحضير خلطة عشبة الفوة المعالجة لفقر الدم

يمكنكم استخدام نبتة السرغينة بطريقة معينة لعلاج مشكلة فقر الدم وهي عندما يحدث نقصان على مستوى الهيموغلوبين في دم الجسم. ولإنشاء هاته الوصفة سوف نحتاج إلى المكونات أو المقادير التالية وتتمثل في:

  • نستعمل كوب صغير أو نصف منه من الفوة
  • 0.5 لتر من الماء المغلي
  • ملعقة متوسطة أو الكبيرة أو ملعقتان من النافع أو ما يسمى الينسون حسب الكمية الرغوب فيها
  • كأس من الثمور بدون نواة والذي نقوم بطهيه في طنجرة وعلى نار هادئة لمدة ستة دقائق. بعدها تزيلها وتقوم بوضعها في الخلاط الكهربائي كاملة وعجنه حتى يكون عجين أو يمكنك شراء التمر المطحون بدلا من ذلك
  • بعدها اخلط هذه المكونات كلها في خلاط كهربائي

عن طريق تناول هذا الخليط المكون من عشبة الفوة لمدة مرتين في الصباح أو المساء يوميا وفي كل اسبوع سوف يساعد بشكل جيد في علاج فقر الدم ونقص الحديد عند الاشخاص المصابين بهذا المرض, أو على الأقل التخفيف من أعراضه خصوصا عند الأطفال.

الفوة لفقر الدم
صورة الفوة لعلاج فقر الدم

فوائد عشبة الفوة العامة

لعشبة الفوة مميزات كثيرة لذلك تعتبر من بين أشهر الاعشاب متعددة الفوائد وتتمثل فوائدها في:

أعواد عشبة الفوة يتم استعمالها كبخور لأنها تعالج التوكال وتطرد أغلب أنواع المس الشيطاني, بالإضافة إلى أنها تساهم في تقوية المناعة وتمنع هشاشة العظام.

يفيد استهلاك عشبة سرغينة في محاربة انتشار خلايا مرض السرطان في الجسم و تقلل من نسبة الإصابة بهذا المرض الخطير. وأيضا توقف النزيف الداخلي. إضافة إلى أنها تمنحك مناعة ضد الإسهال المزمن عند تناول أو شرب أي تسمم وتحميك من الزكام والسعال. وتفيد الطحال واضطرابات القولون وأيضا الغدة الدرقية والطحال.

تشافي عشبة الفوة التهابات المفاصل والتهاب الكبد أو المعدة والالتهابات الناتجة عن الجروح. وتنظيف الكلى والمثانة بحيث تزيل حصوات وسموم المثانة والكليتين وتخرجها مع البول.

عشبة الفوة مقاومة للكثير من الأمراض الجلدية حيث تساهم في التخلص من أمراض الجلد والبشرة وحب الشباب وغيرها من الأمراض. و تستخدمها النساء كذلك لتنزيل الدورة الشهرية لأنها فعالة لأجل نزول الحيض. و تحمي الرحم للحامل من أي اضطراب. ويعد شرب ماء الفوة مفيد لأجل منع من أعراض سن اليأس بإذن الله.

تزيد نبتة سرغينة الكرات الحمراء والبيضاء في الدم و تقوم بتصفيته من الشوائب, وهي مفيدة لزيادة الوزن والتسمين لأنها تحل الشهية وتعالج فقدان الشهية. وهناك من يتناولها من الرياضيين كمكمل غذائي بدل المكملات الغذائية الكيميائية لأنها تحتوي على البروتين.

اقرأ هنا للمزيد حول عشبة سرغينة: جميع منافع عشبة الفوة أو سرغينة وأضرارها الصحية.

أضرار عشبة الفوة أو سرغينة

  • تؤثر الفوة على الجسم بشكل كبير. إذ أنها تشكل خطرا لا يجب الاستهانة به إن تم تناولها من طرف المرأة الحامل أو الطفل المرضع مباشرة عن طريق الفم بدون الاستشارة مع الطبيب. لذلك يجب التقليل من تناولها فور ظهور أعراض سلبية على جسمك أو للجنين.
  • تسبب هذه النبتة في تحول حليب الثدي عند الأم والحوامل إلى اللون الأحمر.
  • تسبب الفوة في التبول المفرط وهي خطر على بعض المصابين بما يسمى مرض الفشل الكلوي.
  • يجب استشارة الطب قبل استهلاكها من طرف ممن يعانون من مشاكل الجهاز البولي.
  • يجب توخي الحذرمن استخدامها بكثرة لأنه ينتج عنها إفرازات اللعاب كثيرا والعرق.

اقرأ أيضا حول عشبة الناردين بالمغربية: فوائد الناردين بالدارجة المغربية وأضرارها الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
معلومة