وزن ورشاقة

متى ينزل الوزن بعد علاج الغدة الدرقية؟ وكيف؟

الوزن بعد علاج الغدة الدرقية

يعاني عدد كبير من الأشخاص المصابون بأمراض أو نشاط الغدة الدرقية من مشكلة تقلبات في الوزن، وعادة ما يعانون من السمنة. ونسمع من مرضى الغدة الدرقية في أغلب الأحيان “أنا مريض بالغدة الدرقية لذلك لا أفقد الوزن” أو “لماذا لا أنحف، وما السبب؟”.

صحيح أن قصور الغدة الدرقية يؤثر ويساهم في زيادة الوزن وهذا ما يؤدي إلى السمنة. لكن في حالة إن لم يعرف الشخص أنه مريض بالغدة الدرقية. أما في حالة تم اكتشاف الشخص أنه مريض بالغدة الدرقية وبدأ يأخد هرمونات بديلة مثل T3 أو T4 من هرمون ثيروكسين Thyroxine، والحرص على ممارسة الرياضة لن يكون هناك أي مشكل تجاه السمنة. سوف يستطيع الشخص تنحيف جسمه كشخص عادي بتغيير نمط حياته والتأقلم مع الرياضة والرجيم واتباع نظام غذائي صحي للتخسيس.

متى ينزل الوزن بعد علاج الغدة؟

هل ينزل الوزن بعد علاج الغدة الدرقية؟

ينقص الوزن بعد علاج الغدة الدرقية لكن تعددت الحالات وكل شخص على حدى. يعتمد فقدان الوزن بعد العلاج على كمية وكيفية تناول الطعام ومدى حرق الدهون أو السعرات الحرارية في الجسم… لكن بشكل عام: كل شخص يمكنه فقدان الوزن الزائد بعد علاج الغده الدرقية. وذلك عن طريق ممارسة التمارين الرياضية واتباع رجيم والالتزام بالنظام الغذائي الصحي.

متى ينزل الوزن بعد علاج الغدة؟

ليس هناك وقت محدد ينزل فيه الوزن بعد علاج الغدة، لكن في وقت استمرار أخد دواء الغدة الدرقية يجب استشارة الطبيب كلما ظهر اختلاف في وزن الجسم والقيام بالفحوصات اللازمة. والتأكد كذلك من عدم الحاجة إلى تغيير الدواء لفقدان الوزن في أقرب وقت.

تستغرق عملية نزول الوزن وقتا مختلفا من شخص إلى آخر حسب الأطعمة التي يتم تناولها أو نوع ومدى مناسبة الرجيم. ولا يمكن تخمين مدة فقدان الوزن نظريا لكون ذلك يعتمد على توازن الدهون أو نسبة الدهون في الجسم.

في حالة الالتزام بالرجيم ولازال وزن الجسم كما هو. يحب التأكد مرة أخرى من الغدة الدرقية ومقاومة الأنسولين في الجسم واضطرابات في الدورة الشهرية عند النساء. في حالة كون هذه العوامل الثلاث جيدة فإن الرجيم المتبع هو المشكل الذي يمنع التنحيف وفقدان الوزن الزائد. وفي هذا المقال فوائد القسط الهندي للتنحيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
معلومة