ما هي عشبة اللويزة وأهم فوائدها وأضرارها الصحية؟

يتم استخدام عشبة اللويزة في الطب البديل منذ قديم الزمان حيث اكتشف الناس حينها أن هذه العشبة مفيدة للصحة، وبها مكونات غذائية مفيدة. وفي هذا المقال سوف نجيب عن سؤال ما هي عشبة اللويزة؟

عشبة اللويزة

عشبة اللويزة أو لويزة الليمون أو المليسة الليمونية باللغة العربية، وتسمى بالإنجليزية lemon verbena. وتسمى علميا بالإنجليزي Aloysia citriodora، وبالفرنسية verveine.

تنتمي اللويزة إلى الأعشاب العطرية وتتميز برائحتها المحبوبة ومذاقها الحلو عند إضافتها إلى الشاي أو الطعام; (والجدير بالذكر أن هناك من يستعمل هذه العشبة لتعطير الفراش). وتتميز كذلك بقدرتها الفعالة في علاج الأمراض ومشاكل الجسم عامة، كما أنها تستعمل في الطب البديل منذ القدم.

اللويزة أو رعي الحمام كما يطلق عليها في بعض المناطق عبارة عن نبات أخضر اللون له أوراق نحيفة ومن أصل أمريكا الجنوبية. وتم نقله إلى حوض البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا عن طريق عملية زراعة بعد اكتشاف استعمالاته في الطب التقليدي وفوائده الغنية عن التعريف في علاج الأمراض المزمنة والخطيرة. وتميز هذا النبات كذلك بكونه ينمو حتى يصل طوله إلى ما يقارب ثلاثة أمتار.

عشبة اللويزة lemon verbena
عشبة اللويزة lemon verbena

فوائد عشبة اللويزة

لعشبة رعي الحمام أو المليسة الليمونية فوائد صحية عديدة لكونها تحتوي على خصائص غذئية مهمة والتي منها العديد من المركبات الصحية والتي من بينها الفلافونويد وكذلك التريبنويد… وتتمثل أهم فوائد عشبة اللويزة فيما يأتي:

  • استخدام نبات اللويزة مفيد لعلاج الأرق واضطرابات النوم، وتساعد علي تنظيم النوم عند شربها والقدرة النوم بارتياح.
  • تساعد لويزة الليمون في التخلص من ألم والتهاب المفاصل لاحتوائها على مضادات الالتهابات والبكتيريا والذي يساعد كذلك في تعجيل عمليات الشفاء.
  • تساهم هذه النبتة أيضا في تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق وكذلك التوتر والحد من الصداع والألم في الرأس.
  • تناول شاي اللويزة مفيد للتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي وعسر في الهضم. ولنبتة لويزة الليمون دور كبير في الوقاية من التهاب المعدة إضافة إلى أن هذه النبتة تمنع تشنجات الجهاز الهضمي.
  • تقوم عشبة رعي الحمام على خفض درجة الحرارة في الجسم خصوصا في وقت الصيف. لذلك يعد تناول شاي اللويزة وهو الحل الأفضل لخفض درجة حرارة الجسم.
  • هذه النبتة مفيدة للشعر نظرا لاحتوائها على مضادات الأكسدة في الجسم والشعر.
  • تساهم عشبة رعي الحمام في تقوية المناعة ضد جميع أنواع الأمراض، وذلك بفعل توفرها على خصائص غذائية وعلاجية مهم ضد الإصابة بالأمراض وقدرتها على تنشيط وتحسين أداء عمل الجهاز المناعي.
  • تستخدم المليسة الليمونية في علاج مشاكل وأمراض الجلد والتي منها الطفح الجلدي والحكة…
  • يتم تناول نبتة اللويزة الليمون للتنحيف وفقدان الوزن (weight Lost) بسرعة لأنها تقوم بكبح الشهية وعدم الشعور بالجوع. وبالتالي فقدان الوزن عن طريق تراجع كمية الطعام المألوف تناولها.
  • تملك اللويزة دور كبير في تقوية العضلات. لذلك يتم تناولها مع المكملات الغذائية عند القيام بالتمارين الرياضية، وباعتبار عشبة لويزة الليمون أيضا تساهم في التقليل من احتمال حدوث المشكلات التي تواجه العضلات أثناء التمارين.
  • تساهم عشبة المليسة الليمونية في تنظيف الجسم من الجراثيم والبكتيريا والتخلص من السموم في الجسم.
  • يتم علاج مشاكل احتقان الأنف عن طريق عشبة رعي الحمام.
  • أشارت دراسة إلى أن عشبة اللويزة الليمونية مفيدة للأطفال الذين يعانون من طفح الحفاضات. ويتم استعمال لويزة الليمون عن طريق وضع القليل من شاي هذه العشبة على مكان وجود التهاب الطفح الحفاظي.

محاذير تناول عشبة اللويزة

لا توجد أي معلومات طبية كافية حول الكمية المناسبة استهلاكها من عشبة اللويزة. لكن ينصح بعدم استهلاكها بإفراط من طرف المرأة الحامل أو الطفل الرضيع، ولا يجب شربها مع الأدوية لتجنب أي تفاعل سلبي.

ينصح بعدم تناول المليسة الليمونية من طرف مرضى الكلى، ومن يعانون من ردود فعل تحسسية تجاه مثل هذه النباتات أو فصيل النباتات العطرية عامة.

أضرار المليسة الليمونية وآثارها الجانبية

تتمثل أضرار عشبة اللويزة أو المليسة الليمونية في كونها تسبب عند بعض الحالات التبول المؤلم و آلام في المعدة. ولها تأثير سلبي على الغدة الدرقية حيث تبطئ إفراز هرموناتها وتسبب التهابات الجلد بسبب احتوائها على مادة زيتية…

المصدر

انتقل إلى أعلى